منتدى زهر البيلسان .... تعارف ، دردشة ، ثقافة ، رياضة ، تكنولوجيا .... منتدى زهر البيلسان
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

 

منتدى زهر البيلسان      أهلاً وسهلاً بكم في منتدى زهر البيلسان ... تعارف ، دردشة ، ثقافة ، تسلية ، أدب ، رياضة ، فن ، تكنولوجيا  ... زهر البيلسان ... دعوة إلى صفاء الذهن والقلب        منتدى زهر البيلسان
هذا المنتدى برعاية مركز جنى للاتصالات ... سوريا - السلمية - 0944229458 - 0992275919 ..... مركز الماهر للكمبيوتر ... سوريا - السلمية ... 033840585 / 0988213006

زوروا منتدى الماهر للكمبيوتر والتقنيات صديق زهر البيلسان ... بالضغط هنا

 

للإعلان في منتدى زهر البيلسان الاتصال على الأرقام : 00963944229458 - 00963992275919

شاطر | 
 

 الفساد يضـرب كــرتنــا بسـرطان شــبكات المـراهنات والمخطــط اختـراق الأنـديـــــة ومنتخـب سـوريا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SOMAR
Admin
avatar

عدد المساهمات : 605
تاريخ التسجيل : 15/07/2009
العمر : 33

مُساهمةموضوع: الفساد يضـرب كــرتنــا بسـرطان شــبكات المـراهنات والمخطــط اختـراق الأنـديـــــة ومنتخـب سـوريا   الأحد ديسمبر 13, 2009 8:50 am


استخدم لاعب تشرين محمد اسطنبلي في حواره هذا مع »الرياضية« عبارة »لم نصل بعد إلى هذا التفكير«.. ومن هنا هي البداية لنا جميعاً.. فقد عرفنا فساد بعض أهل كرتنا بتطبيق مباريات مسبقة من أجل فوز فريقهم قبل نهاية الدوري وهذا موجود منذ سنوات.. لكن الجديد الجديد هو أن تدخل إلينا شركات مراهنات دولية أو مجموعة من الأجانب ليبدؤوا باختراق أنديتنا عبر لاعبين يختارونهم من أجل ترتيب نتائج مباريات محددة النتيجة، لأن هناك من يراهن عليها في كل العالم عبر الإنترنت..

؟ البعض لم يستوعب هذا الأمر ولم يفهمه وأعتقد أن الرهان هو على اسم بطل الدوري.. والحقيقة هي أنهم بالخارج يراهنون على نتيجة المباراة.. كل مباراة بمباراتها وبحسب اختيارهم ويراهنون على عدد الأهداف، فأحدهم يراهن على فوز فريق على آخر بهدفين فإذا راهن بمئة دولار فاز بألف مثلاً.. وأحدهم يراهن على فوز بفريق بسبعة أهداف فإذا راهن بمئة دولار على تلك النتيجة وحصلت النتيجة فاز بخمسين ألف دولار مثلاً.. ويذهب لشركة المراهنات الخارجية أضعاف مضاعفة لهذا الرقم لأن جزءاً من المال يذهب لهذا المراهن والأكثر يدخل إلى حساباتها، فما بالكم لو تمت المراهنة سيئة السمعة على نتيجة كبيرة وكان الرهان بعشرين ألف دولار مثلاً فكم سيكون المبلغ المتحصل!!

؟ هذا المال سيئ وحرام.. وهذا الأمر جديد على كرتنا.. والشبكة الأجنبية كشفها لاعبو تشرين وأعدت الإدارة عبر علي نجيب نائب رئيس نادي تشرين وعبدالله إسرب عضو الإدارة للكمين فصورتهم بعد أن انتحلت صفات غير صفاتها الرسمية ورافقت اللاعب أديب بركات في اجتماعه بهم.. ثم تم القبض عليهم من قبل الأمن السوري.. واليوم نحن نحاور الشاهد السوري الأول الذي قابلته الشبكة باللاذقية ببداية محاولتها الفاشلة لاختراق نادي تشرين.. ثم نحاور زميله أديب بركات.. والقصة أكبر بكثير من بطولة دوري، بل هي »لا يهم من يخسر أو يربح.. اقبض فلوسك ودع الأهداف تمر لشباك فريقك.. خذ أنت هذه الأموال ونحن نكسب أكثر منها« وليخرب دورينا أكثر مما هو تعب فهل نسمح لهم بذلك؟

محمـد اسـطنبلي لاعـــب تشــــــرين لـ»الــــريـــاضيــــة«:
وراء شبكة المراهنات الخارجية شخص اسمه المــدير وهــو كبيرهم وهــو غير سـوري

قالوا لي »مرر لنا الخسارة أمام الكرامة بالثلاثة وسنجعلك تربح مباراة أخرى بالأربعة«

قالــوا لي إنهم اخترقوا فريقـين آخرين وطلبــوا مني لاعبــين من عفـرين

؟ »الرياضية«: حدثني كيف بدأت القصة في البداية وأنت أول لاعب سوري تم الاتصال به في اللاذقية من قبل هذه الشبكة؟!
؟؟ محمد اسطنبلي: جاءني اتصال هاتفي من لاعب فريقنا »ايفيه« يقول لي فيه إن هناك شخصاً يرغب برؤيتي وهو موجود باللاذقية فقلت له »ومن أجل أي غاية« فأجابني: »تعال وسنتكلم لاحقا« فتوقعت أنه قد يكون أحد محبي وداعمي تشرين يريد تشجيعي ورفع معنوياتي قبل »3« أيام من مباراتنا مع الكرامة.. وتوجهت إلى موعد اللقاء فالتقيت »إيفيه« وكان ينتظرني وأخبرني مبدئياً عن غاية اللقاء قائلاً: »هناك شخصان ينزلان في هذا الفندق وعرضا علينا أن نعطيهم نتيجة مباراة الكرامة لتنتهي بفارق محدد من الأهداف.. ولديهم من يربح ولا يهم من يخسر وليس عندهم مشكلة بالأمر«..

؟ »الرياضية«: وماذا كانت ردة فعلك؟!
؟؟ محمد اسطنبلي: لم أفهم الأمر.. ولم أفهم لماذا لا يهتمون من سيخسر ومن سيربح.. وهنا قال لي »إيفيه«: »هما من سيشرحان لك كل شيء مقابل أن تأخذ منهما »5« آلاف دولار« ففوجئت بالأمر أكثر.

؟ »الرياضية«: وماذا حصل بعد ذلك؟!
؟؟ محمد اسطنبلي: التقيت بالشخصين.. فاكتشفت أنني قد شاهدتهما في الأردن بمعسكر نادي شباب الأردن وكانا ينزلان بفندقنا نفسه وقد صار بيننا حديث حول عقود احتراف سيقدمانها لنا.. فهما يعملان مبدئياً في مجال انتقالات اللاعبين وهذا كان تصورنا الأولي في الأردن، فقد قدما عقوداً لخمسة لاعبين لنادينا منذ فترة ولم »تضبط الحكاية« لأن كل اللاعبين كانوا قد وقعوا على كشوف النادي.. وفي الغرفة باللاذقية، حيث التقينا، شرحا لي ذات الأمر الذي شرحه لي لاعبنا »إيفيه« فاسترسلت بالأمر معهم لأفهم ما يخططان له.. لقد وضعوا أمامي أموالاً بالدولار تقدر بخمسين ألفاً وقالوا لي إنك متزوج ويجب أن تبني أسرة وأن يكون عندك بيت وسيارة وإنهما سيحضران لي بالموسم القادم عقداً احترافياً خارجياً.. وأخذوا يغرونني مادياً وأظهرت لهما أنني مع ما يقولانه »100« بالمئة حتى لا يشكان بي.. وكنت أرغب بمعرفة المزيد ومن داخلي كنت »أغلي« لكن في شكلي الخارجي كنت هادئاً.. ولو سنحت لي الأمور أن أمسك الواحد بينهما لأضربه لم أكن لأقصر ولو سنح لي الأمر الآن لن أقصر فهذان يخربان رياضة البلد وكرتنا.

؟ »الرياضية«: هل ذكرا لك منتخب سورية الكروي؟!
؟؟ محمد اسطنبلي: سألاني هل لعبت للمنتخب السوري؟ فقلت لهما: »نعم من عام2000 إلى 2006«، ولم يشرحا لي السبب بسؤالهما.. وبدا من حديثهما أنهما راغبان بالدخول إلى منتخب سورية والتدخل فيه، ولم أتعمق معهما بهذا الأمر لأنهما لم يتحدثا كثيراً عن ذلك.. وكنت أسمع منهما وأحفظ.. وبعدما تحدثا به شعرت بالصدمة من شيء نسمعه بأوروبا فوجدته يدخل كرتنا.. ففي أوروبا هناك احتراف ومراهنات وملايين لكن أن تصل هذه الأمور السيئة لترتيب النتائج من أجل الرهان.. وبصراحة لم نصل إلى هذا التفكير.. وما يؤثر بي أن هناك لاعبين يبيعون ضميرهم وشرفهم وتحترق الأعصاب وتضيع أموال الأندية وكل ذلك يذهب بهذه السهولة.

؟ »الرياضية«: وماذا حدث بعد ذلك؟
؟؟ محمد اسطنبلي: لقد طلبا مني أرقام هواتف عدد من لاعبي تشرين فقلت لهما سأقوم بتأمينها بالغد فوافقا وقالا إنهما سيتفقان مع عدد من اللاعبين.. وإنهما سيعطيانني ألفي دولار قبل المباراة وستكون مع شخص ثم بعد المباراة سنعطيك »3« آلاف دولار.. ثم تركتهما وظل إيفيه عندهما.. وبعد مغادرتي للفندق اتصلت مباشرة بمدرب فريقنا الكابتن هيثم جطل فاجتمعت به فأصابته الصدمة وقمنا بإخبار إدارة النادي عبر رئيسها الأستاذ معاوية جعفر ونائبه الأستاذ علي نجيب واجتمعنا بمكتب رئيس النادي فقد جرى ذلك قبل أيام من مباراة الكرامة وكان الأمر يحتاج لحل سريع، فطلبا مني التكتم وفي اليوم التالي اتصل بي نائب رئيس النادي الأستاذ علي نجيب وقال لي إنه توجه للجهات المختصة وتم وضعها بصورة ما حدث وإنني يجب أن أذهب لكتابة تصريح بما حدث لدى الجهات المختصة ففعلت ذلك.. فوجدت الشخصين الآسيويين وقد اتصلا بي مجدداً وقالا إنهما يريدان الاجتماع بلاعب فريقنا أديب بركات وإنهما حصلا على رقم هاتفه من اللاعب »إيفيه« وإن علينا الاجتماع معاً مع البركات ونأتي بلاعبين آخرين.. وقد قام نادينا بوضع اللاعبين المستهدفين بصورة الأمر ليتم جر الشبكة إلى الوقوع بيد الجهات السورية المختصة.

الاسطنبلي: حددوا لي عدد الأهداف بالدقائق والأشواط
؟ من طلبات هذين الشخصين القادمين من شرق آسيا يقول اسطنبلي: »لقد حددا لنا أنهما لا يريدان تسجيل أي هدف بمرمانا في بداية المباراة إلى الدقيقة »15« وبعدها يجب أن يدخل مرمانا هدف.. وأن الشوط الأول يجب أن ينتهي »2/0« وبالشوط الثاني يتم تسجيل أهداف محددة.. لقد كانا يحددان لنا الأهداف بالدقائق وبالأشواط« فقلت لهما: »إذا لم نسجل على الكرامة وانتهت المباراة بهذا العدد من الأهداف فسينزل جمهورنا ويضربنا فنحن فريق بدأنا كمنافسين على الدوري« فأجابا: »مرر لنا هذه المباراة وسنجعلك تربح مباراتين أخريين »4/صفر«، فقلت لهما: »هل تتحدثان معي بجدية« فأجابا: »نعم وعفرين سنتوجه إليه بعد انتهائنا منكم«.

الاسطنبلي: طلبوا »7« لاعبين في كل فريق
؟ وجدت محمد اسطنبلي يقول لي: »أثناء حديث هذين الشخصين معي كنت أستمع وأنا متضايق ولم أعد أتحمل هذا الجو« وأضاف: »لم يكونا يريدان تطبيقي مع إيفيه فقط بل كانا يريدان أن يتم تطبيق /6-7/ لاعبين.. فعندما تتم المراهنة على نتيجة معينة وبمبلغ كبير فهما يريدان ضمان هذه النتيجة.. فقد يتم تبديلي.. وقد لا أوافق.. لذا كانا يريدان الدخول إلى /6-7/ لاعبين وخاصة الحارس«.. فقلت له: »إذاً هما كانا في إطار تكوين شبكة من اللاعبين بالدوري السوري وتم إحباط ذلك« فأجاب: »نعم كانا بطور ذلك.. وقد طلبوا مني لاعبين من عفرين.. وطلبوا من فريق تشرين حارس المرمى و/3/ مدافعين ولاعبي ارتكاز وقلبي الهجوم وسيدفعان للاعب /5/ آلاف دولار على المباراة الواحدة وبكل أسبوع«.

الاسطنبلي: قالوا لي أنتم الفريق الثالث
؟ سألت الاسطنبلي: »من خلال حوارك وجلستك مع هذين الشخصين هل فهمت منهما ومن خلال كلامهما أن هناك لاعبين سوريين يتعاونون معهما«.. فأجاب: »نعم هناك لاعبون سوريون يعملون معهما.. وقد حاولت جرهما بالحديث نحو هذا الأمر فقلت لهما: /هل نحن أول فريق سوري تدخلون عليه/ فقالا: /لستم أول فريق بل أنتم الثالث فلقد دخلنا إلى فريقين آخرين/ وبدا من كلامهما أن هذا الاختراق جرى من إياب الموسم ولم أتأكد من ذلك تماماً لكن عملية الاختراق متأكد منها وأن تشرين هو ثالث الأندية وأن أحد الفرق أيضاً هو رابع الأندية الراغبين باختراقها بعد اختراقنا مباشرة«.

المدير وراءهم
؟ ما الذي كان يريده هذان الشخصان القادمان لكرتنا.. يقول اسطنبلي: »سألتهما ذات السؤال فأجابا إنهما يعملان بمجال المراهنات.. نراهن بصفحة مراهنات.. ويراهنون على نتيجة فوق معدل »2 وربع« و»2 ونصف« ولم أفهم ما يقصدون بذلك.. وأنه إذا جاء رهانهما فوق معدل »2 ونصف« فسيربحان« فقلت له: »هل فهمت أنهما يعملان وحدهما أم أن وراءهما أحد ما« فأجاب: »هناك أحد وراءهم.. فقد قالوا لي إن هناك شخصاً سمّوه بالمدير هو معلمهم.. وهو الأكبر ولا أعرف إذا كان موجوداً خارج سورية لكن على الأرجح أنه غير سوري«.

أديب بركات لاعب تشرين يروي لـ»الرياضية« اتصال شبكة المراهنات الخارجية به:
تخطيطهمــا كان لاختــراق منتخــب ســـــورية وعــلي نجيب صــور كـــل شيء

كانــا يتحـدثــان بثقة عمياء وكــأن الــلاعــب الســوري ينصـاع لأي أمــر

أرادوا خسارتنا أمام الكرامة بعدد من الأهداف وأن نطبق لاعبين آخرين

؟ روى أديب بركات لاعب تشرين لـ»الرياضية« تفاصيل الكمين المصور الذي قامت إدارة نادي تشرين بإعداده لطلائع شبكة المراهنات الآسيوية التي حاولت دخول ملاعبنا.. حيث شارك بالكمين وإعداده علي نجيب نائب رئيس نادي تشرين وكان هو من صوّر اللقطات التي أثبتت ما حصل بالصوت والصورة.. ولعب دور المترجم والمفاوض عبدالله إسرب عضو الإدارة بالتنسيق مع رئيس نادي تشرين معاوية جعفر وقد أقنعا الشخصين الآسيويين بأنهما صديقان مقربان للاعب أديب بركات الذي لا يتقن الإنكليزية.. وهذا ما رواه أديب فقال:

اتصال صباحي من رقم غريب
»في التاسعة صباحاً جاءني اتصال هاتفي وكنت نائماً.. وكان الرقم لا أعرفه واستمر رنين الهاتف فقمت بالرد، فوجدت شخصاً يتحدث اللغة الإنكليزية التي لا أتقنها فقال لي: »هل أنت أديب بركات« فقلت له »نعم« وقلت له إنني نائم ووعدته بالاتصال به لاحقاً.. وبعد ساعتين اتصل بي الأستاذ علي نجيب وسألني: »هل اتصل بك أحد صباحا« فقلت له: »جاءني اتصال غريب من شخص أجنبي قال لي إنه من بلد آسيوي وطلب مقابلتي« فأجابني الأستاذ نجيب: »تعال لمكتبي« فتوجهت إليه وحدثته بالأمر وقلت له: »لقد وعدته بالاتصال به لكنني لا أعرف التحدث بالإنكليزية« فأمسك الأستاذ نجيب بالهاتف وتحدث مع الشخص الأجنبي قائلاً له: »أنا صديق أديب وهو بجانبي« فطلب ذلك الشخص رؤيتي بفندق روتانا فاتفقنا على الاجتماع بالتنسيق مع الأستاذ »علي«.. وأخذنا نبحث عن إنسان نثق به ويعرف التحدث بالإنكليزية فقلت: »الأستاذ عبدالله إسرب يعرف التحدث بهذه اللغة جيدا« فاجتمعنا به وذهبنا للقاء الشخصين الأجنبيين بعد أن أفهمنا الأستاذ عبدالله الأمر كله وكيف بدأت القصة مع الاسطنبلي.. واتفقنا أن يتحول اسم عبد الله إسرب إلى »ربيع« ويصبح هو صديقي الذي سيفاوضهما وحدث الاجتماع والتصوير وقالا لي: »إنهما معجبان بي ويريدانني أن أذهب لألعب معهما ببلدهما الشرق آسيوي وإنني سأحصل على /50/ ألف دولار وراتب شهري مقداره /6/ آلاف دولار.. وسنتحدث الآن بالمهم وهو أنه بمباراة الكرامة نريدكم أن تخسروا بنتيجة ثلاثة أهداف وأول »25« دقيقة لا نريد ولا هدفاً وبعدها هدفين يتم تسجيلهما بمرمى تشرين بالشوط الأول وهدف ثالث بالشوط الثاني وسنعطيك »5« آلاف دولار إذا انتهت المباراة بهذه النتيجة« فسألهما الأستاذ عبدالله إسرب: »وكيف ستعطونه المال«؟! فأجابا: »ألفان قبل المباراة وثلاثة بعدها.. ونريد من أديب أن يطبق لنا لاعبين مثل الشاكوش ومدافعين« فأوهمتهما بالموافقة. والتصوير كان شغالاً من الأستاذ علي نجيب الذي كان يوهمهما أنه يجري محادثة هاتفية وطلب أن نرى مالهم.. فأظهرا المال بآلاف الدولارات /5/ رزم وقالا إن هذه أموال غير مزورة.. وأضافا: »إن تم ضمان مباراة تشرين والكرامة بالنتيجة المحددة فسنضمن لكم مباراتين أخريين لصالحكم«.

التخطيط لاختراق منتخب سورية الكروي
؟ وفي تتمة شهادة أديب بركات الصحفية لـ»الرياضية« قال: »طلب أحد الشخصين الآسيويين من الأستاذ إسرب لاعبين من عفرين والمجد وأمية فأجابه: »لا تأكل هم فلي دخلاتي« وأخذنا نسحبهما بالكلام لنعرف الأمر أكثر.. وطلب الأستاذ إسرب »أريد المالي لي أيضا« فقال له أحدهما: »سنعطيك المال أيضاً.. لكن هل تعرف لاعبين بالمنتخب السوري« فقال له وهو يمثل عليه: »نعم أعرف« وسأله: »وكيف ستعطوننا المال« فأجاب: »سنعطيه ألفي دولار.. والمال سيكون معي وأثناء المباراة وبعد نهايتها تكون بجانبي وسأعطيك إياها لك وللاعبين« وأوهمناهم بموافقتنا.. وهكذا جرت التمثيلية..

بنات الليل وليلة القبض على المتهمين
؟ وبعدها اتفقنا على اللقاء مساء فطلبا السهر بكازينو ورغبا بإحضارنا لهم بنات ليل فأوهمناهم بالموافقة.. ومساء علمت أنه تم القبض على هذين الشخصين من قبل السلطات السورية المختصة مع الأمل بالقبض على كل من تآمر معهما.. وبصراحة أنا متضايق من هذا الأمر.. وقد تحدثا معنا بثقة عمياء ويتحدثون بالمال وبما سيعطون كل لاعب وكأن اللاعب السوري ينصاع لأي أمر.. وتخطيطهما كان لاختراق المنتخب.

منقول من الرياضية

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إن الحياة كلها ... وقفة عز فقط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zahrelbailsan.ahlamontada.net
 
الفساد يضـرب كــرتنــا بسـرطان شــبكات المـراهنات والمخطــط اختـراق الأنـديـــــة ومنتخـب سـوريا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى زهر البيلسان  :: صدى الملاعب :: آخر أخبار الرياضة-
انتقل الى: